بعض ألعاب أندرويد تستخدم المايكروفون للتجسس عليك

بعض الألعاب الخاصة بنظام أندرويد تستخدم المايكروفون لإلتقاط الأصوات، ولكن ليس لسماع لما تقوله بالضبط، بل تحاول سماع ما تشاهده على التلفاز. هذا ما تفعله تطبيقات الهواتف الذكية أيضاً، بحيث يتم إستخدام المايكروفون لمعرفة ما الذي تشاهده، الإعلانات التي تسمعها وحتى الأفلام التي تراها. تقرير جديد نشرته صحيفة نيويورك تايمز يبين أن هذه الممارسة قد تكون أكثر إنتشاراً وبشكل سري، مما قد لا يعجب المستخدمين. حيث تقول الصحيفة أنها حددت أكثر من 250 تطبيق على متجر قوقل بلاي يتضمن نوع واحد فقط من برمجيات المراقبة، وبحيث يوافق المستخدمين فوراً على الأذونات المطلوبة التي أحياناً تشمل أمور لا ينبغي للتطبيقات والألعاب الوصول إليها، في حين تستغل الخدمات هذه النقطة وذكرها ضمن معلومات التطبيق أو اللعبة، ولكن تحت زر “إقرأ المزيد”. فعلى سبيل المثال، قام فريق الصحيفة بتحميل لعبة Endless 9*9 puzzle، وبمجرد فتحها، طلبت الوصول فوراً إلى الموقع الجغرافي والمايكرفون دون تفسير. اللعبة لم تكشف بطبيعة الحال أنها تقوم بإلتقاط أصوات التلفزيون، لكنها تقوم بذلك من أجل إظهار إعلانات لك متوافقة وذات صلة مع ما كُنت تشاهده. هذه الألعاب والتطبيقات لم تحذر المستخدمين حول جمع البيانات، في حين أن البعض يقدم هذه المعلومات بشكل مخفي وغير واضح، وحذرت لجنة التجارة الفيدرالية الشركات حول هذا السلوك في عام 2016. وتقول صحيفة تايمز أن هذه الألعاب والتطبيقات تستمر بتسجيل الأصوات بواسطة مايكروفون الهاتف حتى بعد إغلاقها، وعلى الرغم من أنها ظهرت مؤخراً على أندرويد، ولكن من المتوقع أن تكون أيضاً بمتجر آبل للتطبيقات. المصدر: The New York Times

ما هو الفرق بين جميع نسخ وإصدارات الويندوز ؟ ما هو الفرق بين جميع نسخ وإصدارات الويندوز ؟
الألعاب الأكثر مبيعاً على متجر ستيم في 2017 الألعاب الأكثر مبيعاً على متجر ستيم في 2017
Clips تطبيق تحرير صور وفيديوهات مميز من آبل! Clips تطبيق تحرير صور وفيديوهات مميز من آبل!
شراكة جديدة بين شركتي إل جي وHere شراكة جديدة بين شركتي إل جي وHere
تطبيق WeChat يتهم بحفظ رسائل المستخدمين الخاصة تطبيق WeChat يتهم بحفظ رسائل المستخدمين الخاصة
أمازون شحنت 5 مليار منتج عبر برايم في 2017 أمازون شحنت 5 مليار منتج عبر برايم في 2017
هل يسبب استحواذ آبل على Buddybuild صدمة لمطوري أندرويد؟ هل يسبب استحواذ آبل على Buddybuild صدمة لمطوري أندرويد؟